• عن إعادة التوازن بعد انهيار الخُطط



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معظمنا تأثير كثيراً بعد قرار تقديم الإختبارات النهائية وتقليص الترم الدراسي، حيث أصبحت المهام الضخمة تتقافز فوق رؤوسنا وتصرخ بإزعاج لأن تنتهي، الأربعة وعشرين ساعة لم تعد تكفي، والمزاج لم يصبح قادراً على استيعاب التغيير الحاصل له.

لا تقلق، الأرض لن تنشق وتبتلعك لتريحك من كَم المسؤولية الذي يلاحقك، نحن سنفيدك بطريقة لترتيبه وتنظيمه حتى لا تصابي بالهلع والفزع وتتجمد عروقك مضيعة وقتك الهام ” ومزاجك الأهم”

التخطيط السليم يبدأ بالمعرفة السليمة لما تحتاجة :

أولاً أعطي نفسك ساعة من الراحة, مارسي تمارين التنفس العميق وحاولي الإسترخاء قدر الإمكان قبل البداية، فإن الذهن الصافي يستطيع أن يعمل بشكل أفضل من آخر مشوش لايرى إلا خط نهاية غير واضح.

الآن بعد أن أعطيتي نفسك قدراً من الراحة والهدوء: أحضري ورقة وقلماً وأكتبي كُل المهام المطلوبة منكِ حتى نهاية الترم الدراسي

من أصغر المهام حتى أكبرها، جميعها مع أوقات تسليمها إن أمكن.

الإنجاز المستمر يبدأ من جدول مناسب:

بالضبط!

فالعقل المرتب يستطيع السير بسرعة بين مهامة: احرص على جدولة جميع المهام التي قمت بكتابتها تحت أربعة خانات، هذه الطريقة ستجعلك قادراً على تقييم أعمالك ودرجة أهميتها، والتركيز فقط على مايفيدك إنجازه حالياً، بدلاً من التنقل المتعب بين المهام في محاولة إنهائها

: مُهم وعاجل جداً

عليك البدء بتنفيذه حالاً، الأولوية دوماً للمهام العاجلة والمهمة، انهائها  أولاً هو مايجب عليك أن تركز فيه

مُهم لكن غير عاجل :

هناك أمور مهمة لكن لايجب عليك تسليمها مباشرة، في هذا النوع من المهام ابدأ بتقسيمها إلى واجبات صغيرة يومية أو شبه يومية: حتى تستطيع أن تنهيها عند اقتراب وقت التسليم. تقسيم المهام يعطيك فسحة أكبر في وقتك الخاص لإنجاز مهام أخرى، أو لتسلية نفسك والراحة

غير مُهم ولكن عاجل:

ماذا عن الواجبات السريعة؟ مطلوب منك أن ترسل تقريراً للغد، درجاته قليلة لكن وقت التسليم قصير جداً: هنا عليك أن تنجزه، لكن لا تبدأه قبل المهام المهمة والعاجلة جداً! لأنها أولى بأن تركز طاقتك فيها.

اعمل عليه وانهه حالما تضع يدك عنه، ساعات الإنتظار للسائق تنفع لهكذا مهام، كونها مهام غير مُهمة يجعل من السهل إدراجها بين الواجبات اليومية وانجازها بسرعة قبل أن تتراكم عليك.

غير مُهم وغير عاجل :

جزء جديد من مسلسل تُحبه، محادثة في وسائل التواصل الإجتماعي، الخروج لرؤية حديقة جديدة تم افتتاحها. ترتيب الأوراق في غرفة الدراسة كُلها أمور غير مهمة وغير عاجلة، لذا يفضل أن تتركها حتى تحصل على وقت فراغ كافي للقيام بها.

وأخيراً الراحة تعني انجازاً أفضل:

أبداً لا تتهاون بساعات النوم والوجبات الغذائية الرئيسية، الإنجاز مهم، لكن صحتك أهم بكثير، لن يفيدك أن ترهق نفسك طوال أسابيع لتنهار قبل الإختبارات النهائية وتفسد عملك الجاد بعدم قدرة على التركيز وارهاق مستمر يطرحك مريضاً في أهم وقت بالسنة.

ضع قانوناً خاصاً أن تنام ساعات كافية ليلاً، النوم الجيد يعني أن دماغك يؤرشف المعلومات ويحفظها بشكل أفضل وأكثر فاعلية من محاولة حشر كل شيء دون راحة.

أيضاً الغذاء السليم يمنع جسدك من التهاوي والمرض فجأة، فعندما يكون غذائك جيد ومتوازي فلن تشعر بالإرهاق والكسل، بل بنشاط صحي يساعدك على العمل بفعالية أكبر بإذن الله تعالى.

* الصورة من احد متابعتنا الجميلات :*

عن إعادة التوازن بعد انهيار الخُطط